اخر المواضيع

الارتجاع المعدي المريئي ، علاجه يحمي من السرطان

الارتجاع المعدي المريئي ، علاجه يحمي من السرطان

الدكتور هو أنت الارتجاع المعدي المريئي أسباب الارتجاع المعدي المريئي العضلة العاصرة للمريء فتق الحجاب الحاجز ارتفاع ضغط الدم في البطن أعراض الارتجاع المعدي المريئي الوقاية من الارتجاع المعدي المريئي علاج الارتجاع المعدي المريئي علاج الارتجاع المعدي المريئي بالأعشاب
الارتجاع المعدي المريئي

الارتجاع المعدي المريئي هو مرض يحدث عند رجوع بعض محتويات المعدة، متكونة من مزيج الأطعمة وعصارات المعدة والمواد الحمضية، إلى المريء وهو أنبوب طويل يربط الحلق بالمعدة ينقل الطعام بعد ابتلاعه من نهاية الحلق إلى المعدة لهضمه. ومن أبرز مظاهر الارتجاع المعدي المريئي أنه يسبب التهاب المريء ويؤدي إلى حرق وتهيج. ويمكن أن يكون الارتجاع المعدي المريئي ظرفيا وغير حاد وهذا الارتجاع هو فسيولوجي وعادي، او متكررا ومطولا، فيتسبب في حدوث أعراض مزعجة مثل الحروق الوعائية وقلس الأحماض وأحيانا مضاعفات خطيرة مثل تلف المريء لأن جداره غير مصمم لمقاومة حموضة محتويات المعدة.

أسباب الارتجاع المعدي المريئي

إن الارتجاع المعدي المريئي يحدث بسبب وجود عدة عوامل أهمها و أبرزها:

ضعف أداء العضلة العاصرة للمريء

وهذا السبب هو الأكثر شيوعا. هذه العضلة العاصرة عبارة عن حلقة عضلية تقع عند تقاطع المريء والمعدة. عادة ما تكون مشدودة، وتمنع محتويات المعدة من الوصول إلى المريء، وتفتح طبيعيا فقط للسماح للأكل بالمرور إلى المعدة وبالتالي فهي بمثابة صمام وقائي. في حالة الارتجاع، يتم فتح العضلة العاصرة في الوقت الغير المناسب، وتتيح صعود عصائر المعدة في المريء. الأشخاص الذين يعانون من الارتجاع غالبا ما يكون لديهم قلس بالأحماض وهو عملية تقيؤ طوعية، بعد الوجبة أو أثناء الليل. وتجدر الإشارة إلى أن هذه الظاهرة من القلس شائعة جدا عند الرضع لأن العضلة العاصرة غير ناضجة.
الدكتور هو أنت الارتجاع المعدي المريئي أسباب الارتجاع المعدي المريئي العضلة العاصرة للمريء فتق الحجاب الحاجز ارتفاع ضغط الدم في البطن أعراض الارتجاع المعدي المريئي الوقاية من الارتجاع المعدي المريئي علاج الارتجاع المعدي المريئي علاج الارتجاع المعدي المريئي بالأعشاب
الارتجاع المعدي المريئي

فتق الحجاب الحاجز

الارتجاع المعدي المريئي قد يكون مرتبطا بفتق الحجاب الحاجز. ويتمثل ذلك في مرور جزء من المعدة إلى القفص الصدري عبر تمزق أو منطقة ضعف في فتحة الحجاب الحاجز. هذا الحجاب به فتحة صغيرة، فتق، يمر من خلالها أنبوب الطعام المريء المعدة. ومع ذلك، فإن فتق الحجاب الحاجز والارتجاع المعدي المريئي ليسا متلازمين، ولا يرتبط فتق الحجاب الحاجز دائمًا بالارتداد.

ارتفاع ضغط الدم في البطن

إن ارتفاع ضغط الدم البابي هو حالة من ارتفاع ضغط الدم في نظام الأوردة البابية التي هي عبارة عن اوعية تقع في البطن، وتندمج كل الأوردة الآتية من المعدة والأمعاء والبنكرياس والطحال في الوريد البابي الذي يتفرّع بدوره إلى أوعية دموية دقيقة تسري داخل الكبد، وبانسداد هذه الأوعية يؤدي ذلك إلى صعوبة جريان تدفق الدم ليتسبب بذلك بارتفاع ضغط الدم في الوريد البابي الذي يعد المسؤول الرئيسي عن تزويد نسبة الثلثين من احتياجات الكبد من الدم. وهذه الدورة الدموية المفرطة هي أكثر خطورة على المريء والمعدة، فيمكن أن تكون سببا في النزيف الهضمي، وفي تمزق دوالي المعدة والمريء، والتي يمكن أن تكون قاتلة. (وهذه الظاهرة أكثر شيوعا عند الأشخاص البدينين، في حالة الحمل)
وهناك عدة اسباب لها علاقة  بنقص مقاومة الغشاء المخاطي للمريء و بشذوذ في المعدة وبتناول بعض الادوية والمواد السامة المحتوية عل الكافيين و الكحول و النيكوتين و بعض المضادات .

أعراض الارتجاع المعدي المريئي

تتمثل أعراض الارتجاع المعدي المريئي أساسا في :
1-  حرق وتهيج وراء عظمة الصدر بعد الوجبة.
2- تقيؤ و قلس الحمض  مع ارتفاع محتويات المعدة مصحوبا بمذاق مرير في الفم.
3- سعال أثناء النوم.
و قد يؤدي الارتجاع المعدي المريئي إلى ظهور أعراض مزعجة  تتطلب عناية طبية فورية لأنها قد تكون علامة على حدوث مضاعفات أخرى، نذكر منها:
-  صعوبة في البلع التي يمكن ان تكون سببا لسرطان المريء وذلك بتشكل ورم خبيث في بطانة المريء
-   القيء المتكرر
-   ألم أثناء البلع
-   السعال والصفير
-   اضطراب في المعدة
-   ظهور الدم في البلغم ، أو الدم في القيء أو في البراز و عادة ما يكون لونه أسود.
الدكتور هو أنت الارتجاع المعدي المريئي أسباب الارتجاع المعدي المريئي العضلة العاصرة للمريء فتق الحجاب الحاجز ارتفاع ضغط الدم في البطن أعراض الارتجاع المعدي المريئي الوقاية من الارتجاع المعدي المريئي علاج الارتجاع المعدي المريئي علاج الارتجاع المعدي المريئي بالأعشاب
الارتجاع المعدي المريئي

الوقاية من الارتجاع المعدي المريئي

يعتبر التدخين والسمنة من اهم العوامل التي يمكن ان تؤدي الى ظهور مرض المعدي المريئي. وبالتالي فإن الانقطاع الفوري عن التدخين و الحفاظ على وزن عادي و طبيعي يعتبران من أهم وسائل الوقاية من هذا المرض المقلق و الذي يمكن ان يفتح على امراض ذات عواقب خطرة. بالنسبة لغالبية  الأشخاص الذين يعانون من الارتجاع المعدي المريئي ، فإنه من الضروري اعتماد التدابير التالية للحد من هذا المرض و التخلص منه:
1- العمل على الانقاص من الوزن و التخلص من السمنة التي تعتبر من أهم العوامل المساهمة في ظهور الارتجاع.
2- تجنب بعض الأطعمة التي يؤدي تناولها إلى تفاقم أعراض الارتجاع  مثل القهوة والشوكولاتة والأطعمة الدسمة أو الحارة والمشروبات الغازية والفواكه الحمضية والطماطم والحليب والبصل.
3- تجنب الوجبات الدهنية
4- تناول الطعام ببطء  مع الحرص على مضغه بشكل فعال لا يؤدي إلى إجهاد أداء المعدة
5- تجنب الاستلقاء بعد الأكل
6- التوقف الفوري عن التدخين الذي يضعف أداء العضلة العاصرة.
7- عدم استهلاك الكحول المتسبب في إفراز الحمض في المعدة ويزيد ارتجاع محتوى المعدة.
8- تجنب التوتر والإجهاد
9- وجوب استشارة الطبيب أو الصيدلي عندما تكون هناك  ضرورة  لتناول بعض الأدوية التي تساعد في ظهور أعراض الارتجاع  و تهيج المريء مثل  الأسبرين  و مضادات الالتهابات وأدوية هشاشة العظام ، و بعض المضادات الحيوية ، و بعض الحبوب المنومة.

علاج الارتجاع المعدي المريئي

إذا لم تكن التدابير الوقائية كافية للتخلص من الارتجاع ، فإنه يصبح من الضروري زيارة الطبيب للحصول على علاج فعال لتخفيف الأعراض و تلافيها. ومع ذلك ، ونظرا للطبيعة المزمنة للارتجاع ، فيصبح تناول الدواء على المدى الطويل أمر حتمي و ضروري. من ذلك ، فإنه يمكن تناول البعض من مضادات الحموضة التي من شأنها تقليل حموضة المعدة ، لفترة لا تزيد على ثلاثة أسابيع. و في صورة عدم الحصول على نتيجة ايجابية ، تصبح استشارة الطبيب ضرورة ملحة. في حالة فشل العلاج الدوائي ، من الممكن إجراء عملية جراحية لعلاج الارتجاع المعدي المريئي ، وهي مخصصة للأشخاص الذين يعانون من مضاعفات خطيرة مثل التهاب المريء الحاد الذي لا يستجيب للعلاج.

علاج الارتجاع المعدي المريئي بالأعشاب

يمكن استعمال نبات البابونج وعرق السوس حيث اثبت الطب بالأعشاب جدواهما في التفليل من الخرقة الناجمة عن الارتجاع و التخلص منه تدريجيا.
1- البابونج هو نبات ذو فوائد متعددة. يمكن استخدامه في شكل مرهم أو غسول و له  خصائص  مضادة للالتهابات و مضادة للجراثيم.
2- عرق السوس هو مضاد للالتهاب و يهاجم مباشرة  البكتيريا المسؤولة عن القرحة.

الدكتور هو انت


ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

بحث هذه المدونة الإلكترونية