اخر المواضيع

فيتامين د - Vitamin D

Vitamin D - فيتامين د

Vitamin D - فيتامين د دور فيتامين د في الجسم مصادر فيتامين د الفوائد الطبية لفيتامين د الكساح هشاشة العظام والكسور الزهايمر الدكتور هو أنت
الاغذية-الغنية-بالفيتامين-د


فيتامين د هو فيتامين قابل للذوبان في الدهون. وهو في الحقيقة هرمون موجود في الطعام ويتم تصنيعه في جسم الإنسان من مشتقات الكوليسترول أو الإرغسترول تحت تأثير الأشعة فوق البنفسجية من الشمس ، وهو موجود في شكلين ، شكل مصدره  النباتات ، و أخر مصدره المنتجات الحيوانية. كما يقوم جسم الإنسان أيضًا بإنتاج فيتامين د في الجلد، وذلك تحت تأثير الأشعة فوق البنفسجية. ويشارك فيتامين د في امتصاص الأمعاء و الكلى للكالسيوم والفوسفور. وهو يشارك في تثبيت العناصر المعدنية مثل الكالسيوم والفوسفور في أنسجة العظام في الهيكل العظمي والمفاصل ، وكذلك في العضلات ، من ناحية أخرى ، فإنه يؤثر على الكثير من الجينات  ويساهم في  إصلاح الحمض النووي.
كما يعتبر فيتامين د ضروري بشكل خاص خلال مرحلة الطفولة المبكرة لتجنب الكساح الكساح هو مرض نمو وتعظم يظهر عند الرضع والأطفال الصغار. يتميز بتكلس غير كاف للعظام والغضاريف ويرجع ذلك إلى نقص في فيتامين د والكالسيوم. ويعتبر فيتامين د مهما عند البالغين لتجنب تلين العظام و يقلل من خطر الإصابة بهشاشة العظام .
ويلعب فيتامين د دورا مهما و مؤثرا و مفيدا في العديد من الأمراض مثل مرض السكري، وبعض أنواع السرطان، والتصلب المتعدد والصرع.

دور فيتامين د في الجسم

يلعب فيتامين د دورا مهما في جسم الإنسان و لكي يكون فعالا يجب تحويل فيتامين د بعد المرور عبر الكبد والكلى إلى  ديهيدروكسي فيتامين د أو الكالسيتريول .
من ذلك يشتهر فيتامين د  بتأثيره الوقائي و المباشر على أنسجة العظام في أي عمر سواء عند الأطفال ، من خلال الحماية من مرض الكساح أو عند كبار السن ، من خلال المساهمة في الوقاية من هشاشة العظام. يعمل فيتامين د بشكل خاص عن طريق زيادة استيعاب الأمعاء للكالسيوم وتثبيته على الهيكل العظمي  والحفاظ على كثافة المعادن في العظام. كما يؤدي دورا  ضروريا   لوظيفة العضلات وذلك من خلال تعزيز ألياف العضلات و تجديدها.
يلعب فيتامين د دورا فعالا في حماية الخلايا العصبية، وبذلك يساهم في التوقي من تدهور الكليات الفكرية مع تقدم العمر. كما يساهم في الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية وفي تعديل عمل الجهاز المناعي.

 مصادر فيتامين د

يوجد فيتامين د في كبد سمك القد و زيته ، وفي الزيت المدمج وهو خليط من 4 زيوت و غني بفيتامين د ، وفي الماكريل المقلي أو السردين المشوي ، وفي سمك السلمون المطبوخ ، وفي التونة المعلبة الطبيعية ، في كبد البقر المطبوخ، في لحم العجل المطبوخ و المشوي ،  في البيض ، في الجبن ، في الزبادي العادي  في الزبدة وفي  الحليب .

الفوائد الطبية لفيتامين د

إن الفوائد الطبية لفيتامين د هي فوائد أثبتتها عديد الأبحاث العلمية وأبرزتها كل التجارب المخبرية والطبية. وبالتالي فإن فيتامين د يلعب دورا مهما في الأداء الوظيفي للجسم.

الوقاية من الكساح

يحدث مرض الكساح بسبب نقص في فيتامين د، والكالسيوم، والفسفور، وبالتالي فإنّ أهم طريقة لعلاجه تكون عن طريق تعويض هذا النقص باستخدام الأدوية عن طريق الفم أو الإبر.
لقد أدى إثراء حليب الأطفال الرضع بالفيتامين د و الكالسيوم و الفسفور منذ عام 1992 إلى القضاء عمليًا على الكساح.

تفادي نقص فيتامين د 

يمكن وصف فيتامين د لأمراض الكبد أو الكلى الذين يعانون من نقص في فيتامين د. يمكن إعطاؤه كحقن للأشخاص الذين يجدون صعوبة في امتصاصه والذين يعانون من أمراض الجهاز الهضمي.

الوقاية من هشاشة العظام والكسور

أثبتت العديد من الدراسات العلمية و الطبية وجود علاقة بين نقص فيتامين د ، وانخفاض كثافة المعادن في العظام ، وزيادة حدوث الكسور. حيث أظهرت الدراسات أن تناول كمية محددة يوميًا من فيتامين د ، سواء أكان مع الكالسيوم أم لا  ، لمدة 2 إلى 7 سنوات ، يمكن أن يزيد بشكل كبير من كثافة المعادن في العظام لدى النساء أو الرجال فوق سن 55 وبالتالي يقلل من خطر الإصابة بالكسور.

تحسين القوة العضلية ومنع الوقوع لدى كبار السن

أظهرت العديد من الدراسات وجود علاقة بين نسبة فيتامين د وقوة العضلات لدى كبار السن. وبالتالي فإن أي نقص ملحوظ من فيتامين د يؤثر بشكل رئيسي على ألياف العضلات التي تحافظ على التوازن و يؤدي لدى كبار السن إلى عدم القدرة على الوقوف و إلى حدوث السقوط. لذلك فإن تناول مكملات فيتامين د تساعد على تحسين قوة العضلات وتنقلها و تخفض في كسور السقوط لدى كبار السن.

تحسين الوظائف المعرفية أو الإدراكية لدى كبار السن

أبرزت العديد من الدراسات وجود صلة بين تواجد فيتامين د في الجسم والأداء الفكري. من ذلك ، يؤثر نقص فيتامين د على الذاكرة والوظائف التنفيذية ، والتي تضعف بشكل خاص في مرض الزهايمر. لقد أكدت هذه الدراسات ، أن تناول مكملات فيتامين د يؤدي إلى تحسين الأداء الفكري للمسنين ، سواء لدى عموم السكان أو لدى الأشخاص الذين يعانون من أعراض مرض الزهايمر.

الوقاية من الأمراض القلبية الوعائية

تشير العديد من الدراسات الطبية إلى وجود علاقة بين نقص فيتامين د والزيادة من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. لقد بينت هذه الدراسات القائمة على الملاحظة وعلى التجارب الدور الوقائي لفيتامين د ضد أمراض القلب والأوعية الدموية. ومع ذلك، لا يزال من الصعب القول ما إذا كان نقص فيتامين د أحد أسباب أو أحد عواقب أمراض القلب والأوعية الدموية.

مخاطر الإفراط في فيتامين د

إن تناول جرعات كبيرة من فيتامين د يمكن أن يؤدي إلى زيادة الكثير من الكالسيوم في الدم وفي البول والى إمكانية ترسب الكالسيوم في الكلى.
الدكتور هو أنت

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

بحث هذه المدونة الإلكترونية