فيتامين ه - Vitamin E - الدكتور هو أنت

اخر المواضيع

فيتامين ه - Vitamin E

Vitamin E - فيتامين ه

Vitamin E - فيتامين ه دور فيتامين ه في الجسم مصادر فيتامين ه الفوائد الطبية لفيتامين ه الدكتور هو أنت



فيتامين ه أو Vitamin E أو توكوفيرول هو أحد الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون. ويعتبر فيتامين ه من اهم مضادات الاكسدة التي تحارب الجذور الحرّة والبكتيريا فهو فيتامين له تأثير وقائي مهم بشكل خاص لخلايا الجسم. إنه يلعب دورًا مهمًا في آليات الإنجاب ويشارك في تركيب خلايا الدم الحمراء. سوف نحاول اكتشاف دور هذا الفيتامين، وتناوله الغذائي الموصى به، ومخاطر النقص أو الجرعة الزائدة وكذلك فوائده الطبية.
دور فيتامين ه E  في الجسم
يحتوي فيتامين ه (E)   على وظيفة مضادة للأكسدة، وهو يعمل بالاشتراك مع العناصر الغذائية الأخرى، مثل فيتامين ج وبيتا كاروتين والسيلينيوم. فهو يحمي بشكل خاص الدهون التي تشكل أغشية الخلايا، بالإضافة إلى البروتينات الدهنية الناقلة للكوليسترول في الدم. على هذا النحو، فإنه يساهم في الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية. كما يساهم في الوقاية من تصلب الشرايين، عن طريق منع الصفائح الدموية من التكتل وعن طريق القيام بدور مضاد للالتهابات وعن طريق تحفيز إنتاج مواد توسع الأوعية الدموية. كما يمكن لفيتامين ه (E) أن يساهم في الوقاية من الضمور البقعي المرتبط بالعمر ومن أعتام عدسة العين وتدهور الوظائف الفكرية مع تقدم العمر والحد من انخفاض الدفاعات المناعية لدى المسنين.
نظرًا لزيادة ظاهرة الأكسدة مع تقدم العمر، توصي مجموعة خبراء التغذية بالجمعية الفرنسية لطب الشيخوخة بتناول من 20 إلى 50 مجم من فيتامين ه(E)  يوميًا للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 75 عامًا.
أما لدى الرياضيين، فنظرا الى أن الجهد العضلي يؤدي إلى زيادة إنتاج الجذور الحرة وبالتالي إلى زيادة في الإجهاد التأكسدي، وبناءا على مستوى التدريب المعتمد فإنه يوصى بالترفيع من استهلاك الاغذية الغنية بفيتامين ه (E)   بما يمكن من الحصول على مستوى 24 ملغ في اليوم.
مصادر فيتامين ه  (E)
ان الأطعمة الأكثر غنى بفيتامين ه (E)  هي الزيوت، مثل زيت عباد الشمس وزيت بذور اللفت والسمن النباتي المصنوع من الزيوت، وكذلك الفواكه المجففة الزيتية كاللوز والبندق والمكسرات. كما تحتوى بعض الفواكه والخضروات على وجه الخصوص الخوخ والكيوي والأفوكادو والسبانخ والبروكلي والأسماك والبيض و بعض الحبوب على كميات محترمة من فيتامين ه. وهذه قائمة بالأغذية الغنية بفيتامين ه (E)  :
زيت عباد الشمس، زيت المكسرات، مارجرين أو الدهون الغنية بالأوميجا3 ، زيت الزيتون، القمح، اللوز، الجوز والبندق، الخوخ المجفف والمشمش، الكيوي والخوخ، الأفوكادو والزيتون، القرنبيط والسبانخ، سمك السردين أو الماكر يل أو السلمون والبيض.
الفوائد الطبية لفيتامين ه  (E)
إن الفوائد الطبية لفيتامين ه (E)   هي فوائد اثبتتها عديد الابحاث العلمية وابرزتها كل التجارب المخبرية والطبية. من ذلك فإن فيتامين ه (E)    يلعب دورا مهما في الاداء الوظيفي للجسم وخاصة في الدور الذي يلعبه كمضاد للأكسدة ، كما أنه يساعد على حماية القلب والأوعية الدموية والجهاز العصبي وتعزيز الخصوبة.
في حالة نقص فيتامين ه (E)    
يمكن أن يؤثر نقص فيتامين E على الجهاز العصبي والعضلات ويسبب مشاكل في التنسيق. يمكن أن يكون أيضًا سبب فقر الدم الانحلالي عند الأطفال الصغار.في حالة نقص فيتامين ه E تصل الجرعة الموصى بها إلى 500 ملغ في اليوم. وبالنسبة للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الجهاز الهضمي، يمكن تناوله في شكل قابل للحقن.
الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية
أثبتت العديد من الدراسات وجود علاقة و ارتباط بين تناول فيتامين ه E بكميات مرتفعة نوعا ما وانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وخاصة انخفاض خطرالإصابة بمرض الشريان التاجي ( الشرايين التي تغذي القلب).
بالإضافة إلى ذلك ، فإن تأثيرفيتامين ه E المضاد للالتهابات يحد من عملية تصلب الشرايين ، الذي يمثل عامل خطر لحوادث القلب والأوعية الدموية. يمكن أن يقلل الاستهلاك الكافي من فيتامين E ، على هذا النحو ، من الوفيات الناجمة عن حوادث القلب والأوعية الدموية.
الوقاية من السرطان
يمكن أن يساهم فيتامين ه E في الوقاية من السرطان ، نظرًا لعمله المضاد للأكسدة. ومع ذلك ، لا تشير جميع النتائج العلمية في هذا الاتجاه . أجريت دراسات على امتداد 10 سنوات حول أشخاص مصابون بسرطان المثانة ، حيث تم اخضاعهم لنظام غذائي يحتوي على مكمل فيتامين ه ، E لاحظ خلالها الباحثون انخفاضًا بنسبة ثلاثة من عشرة بالمئة في خطر الوفاة بسبب سرطان المثانة. نفس النتيجة تمت ملاحظتها خلال إحدى الدراسات التي اهتمت بسرطان القولون حيث تم خفض خطر الإصابة بهذا السرطان بمعدل ثلاثة من عشرة بالمئة.
كما أبرزت بعض الدراسات انه لا يبدو هناك ارتباطًا بين تناول كميات كبيرة من فيتامين E وسرطان الثدي.
الوقاية من مرض العين
يساعد فيتامين ه   في منع الضمور البقعي المرتبط بالعمرأو إعتام عدسة العين ، وهما مرضان للعين حيث يوجد زيادة في الإجهاد التأكسدي. وقد وجدت الدراسات القائمة على الملاحظة وجود صلة بين تناول كميات مرتفعة من فيتامين ه E  وانخفاض خطر الإصابة بمرض الضمور البقعي المرتبط بالعمر أو إعتام عدسة العين .
كما تشير نتائج العديد من الدراسات الوبائية إلى أن فيتامين ه E قد يكون له تأثير وقائي ضد تكوين إعتام عدسة العين. ومع ذلك ، في العديد من التجارب التي شملت آلاف الأشخاص ، فإن تناول فيتامين ه E لفترة طويلة ، بمفرده أو بالاشتراك مع مضادات الأكسدة الأخرى ، لم يكن له تأثير على حدوث أو تطور هذا المرض . وتشير دراسة أخرى أجريت على مجموعة اشخاص إلى أن تناول مكمل غذائي يحتوي على العديد من مضادات الأكسدة ، بما في ذلك مكملات من فيتامين ه E ، لمدة 2 إلى 4 سنوات ، يقلل بشكل طفيف من تطور إعتام عدسة العين
مخاطر تناول جرعة زائدة من فيتامين ه E
مخاطر نقص فيتامين ه  E
على الرغم من أنه نادر للغاية  ، إلا أن نقص فيتامين ه E يمكن أن يؤثر على الجهاز العصبي والعضلات ويسبب مشاكل في التنسيق. يمكن أن يكون أيضًا سبب فقر الدم الانحلالي عند الأطفال الصغار، الذين تكون احتياطيات جسمهم منخفضة جدًا من فيتامين ه . يسبب فقر الدم الانحلالي الذي يمثل نقص في عدد أو اختلال في وظيفة كرات الدم الحمراء, ويحدث فقر الدم الانحلالي نتيجة تكسّر كرات الدم الحمراء قبل اكتمال فترة عمرها الطبيعية 
المخاطر في حال وجود فيتامين الزائد ه
بما أنه قابل للذوبان في الدهون ، يمكن تخزين فيتامين E في الأنسجة الدهنية . قدرته على التراكم من قبل الجسم تحمل خطرًا محتملًا للتسمم في حالة تناول جرعة زائدة. أبرزت دراسة علمية أن جرعة حد الأمان عند 60 ملغ في اليوم  للبالغين.
التفاعلات
زيادة استهلاك الدهون غير المشبعة المتعددة أوميغا 6 (زيت عباد الشمس ، بذور الذرة) أو أوميغا 3 (زيت الجوز ، زيت بذور اللفت) يزيد من الحاجة إلى فيتامين E ، الذي يحميهم من الأكسدة في الجسم .
في حالة العلاج بمضاد فيتامين K المضاد للتخثر ، فإن جرعة عالية من فيتامين ه E تفوق 500 مجم في اليوم  تزيد من خطر النزيف
الدكتور هو انت

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

بحث هذه المدونة الإلكترونية