اخر المواضيع

فيروس كورونا ‏COVID-19 و المرأة الحامل

فيروس كورونا COVID-19 والمرأة الحامل


فيروس كورونا والمرأة الحامل، الأخطار الخاصة بالحوامل؟  هل العدوى أكثر خطورة عليها وعلى طفلها؟  مخاطر انتقال العدوى من الأم إلى الطفل، الدكتور هو انت،



أمام الاخطار الجدية التي تواجه البشرية من جراء تفشي فيروس كورونا ، وجب علينا ان نستعرض :
ما هي الأخطار الخاصة بالحوامل؟ 
هل العدوى أكثر خطورة عليها وعلى طفلها؟ 
ما هي مخاطر انتقال العدوى من الأم إلى الطفل أثناء الحمل أو الرضاعة؟

هل النساء الحوامل أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا؟


حتى الآن ، هناك القليل من الدراسات التي تهتم بمدى تعرض النساء الحوامل لفيروس كورونا COVID-19. لكن من المعروف أن النساء الحوامل يخضعن لتغيرات مناعية وفسيولوجية يمكن أن تجعلهن أكثر حساسية وأكثر عرضة لمضاعفات التهابات الجهاز التنفسي الفيروسية.  مثل الأنفلونزا أو السعال الديكي ، وهما مرضان يجب تطعيم المرأة الحامل ضدهما .

على هذا النحو وفي حالة عدم وجود لقاح متوفر ضد فيروس كورونا الجديد ، فإن النساء الحوامل مدعوات إلى متابعة توصيات الوقاية بأكبر قدر من الاهتمام لتجنب العدوى. وتتمثل هذه التوصيات في :
 -غسل اليدين بانتظام بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل أو استخدام الجل المائي الكحولي.
-ارتداء الكمامة و الالتزام بالتباعد الاجتماعي .و تجنب لمس الوجه.
-تغطية الفم و الأنف بمنديل أو بالمرفق عند العطس. -تنظيف الغرفة و تهوئتها.
-تجنب الاتصال الوثيق والأماكن المزدحمة ...

هل النساء الحوامل أكثر عرضة لخطر الإصابة بمضاعفات العدوى؟


إن ندرة و قلّة الدراسات التي تعنى بهذا الموضوع لم تتمكن بعد من تقديم إجابة واضحة عن عواقب العدوى أثناء الحمل على الأم والطفل.
إحدى الدراسات قام باحثين في جامعة برمنغهام البريطانية سلطت الضوء على هذا الموضوع و تطرقت الى أعراض كوفيد على النساء الحوامل. حيث أبرزت هذه الدراسة أن الأعراض السريرية الأكثر شيوعاً كانت الحمى والسعال. ولاحظ الباحثون أن النساء الحوامل كنّ أكثر عرضة لخطر الحاجة إلى الدخول إلى وحدة العناية المركزة إذا بلغن شكلًا حادًا من المرض ، وكنّ أيضا أكثر عرضة للولادة المبكرة. بالإضافة إلى ذلك ، كانت الولادات المبكرة مرتفعة وقد تم إدخال ربع الأطفال حديثي الولادة لأمهات مصابات بـ covid-19 في وحدة حديثي الولادة.كما جاء في الدراسة ، 
أن النساء الحوامل في سن متقدمة اللاّتي يعانين من البدانة، وارتفاع ضغط الدم المزمن ومرض السكري الموجود مسبقًا ، أكثر عرضة لخطر الإصابة بنوع حاد من كوفيد -19 أثناء الحمل.
وأبرزت دراسة أخرى الى أن الإصابة  بالفيروس كورونا  تزيد من خطر الولادة المبكرة ، الإجهاض وموت الجنين. بالإضافة إلى ذلك ، يمكن أن يكون للحمى المرتفعة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل عواقب على الجنين (زيادة خطر التشوهات).

هل يمكن أن ينتقل الفيروس إلى الجنين أثناء الحمل؟


يحدث انتقال فيروس كورونا COVID-19 بشكل أساسي من خلال الاتصال الوثيق مع شخص مصاب من خلال الرذاذ التنفسي. لا يُعرف سوى القليل عن إمكانية انتقال العدوى من الأم إلى الجنين أو الوليد عن طريق "الانتقال الرأسي" (قبل الولادة وأثناءها وبعدها).

وفقًا للسلسلة المحدودة من الحالات الحديثة للأطفال المولودين لأمهات مصابات بـ COVID-19 المنشورة في الأدبيات الطبية ، لم يُصاب أي من الأطفال ؛ لم يتم الكشف عن وجود فيروسات في السائل الأمنيوسي أو حليب الأم. فيما يتعلق بعدوى فيروس كورونا الأخرى (MERS-CoV و SARS-CoV) ، فإن البيانات محدودة ولكن لم يتم الإبلاغ عن انتقال عمودي. ومع ذلك ، هناك عدد قليل من الحالات المبلغ عنها لحديثي الولادة الذين ثبتت إصابتهم بـ COVID-19 ، لكن لم يخضع أي منهم لتقييم طبي كامل ، لذلك من غير المعروف على وجه اليقين كيف حدثت العدوى وكيف. يمكن أن ينتقل من الأم إلى الطفل.

وفي هذا الصدد ، ورد أن طفلًا باحدى الدول الامريكية اللاتينية ولد مصابًا بفيروس كورونا. وكان الطفل قد أصيب بالعدوى من قبل والدته التي ثبتت إصابتها عن طريق المشيمة.

ومن جهة أخرى خلصت دراسة إيطالية الى وجود الفيروس في المشيمة والحبل السري وحليب المرأة. بينما في نفس الوقت، أبلغ أطباء فرنسيون عن أول حالة مؤكدة لتلوث داخل الرحم.  وبالتالي اضحى جليا بأن انتقال العدوى من الأم إلى الجنين ممكن عبر المشيمة. 

ما هي مخاطر حديثي الولادة؟


حتى الآن ، فإن المخاطر التي يتعرض لها الرضيع على المدى القصير والطويل غير معروفة على وجه اليقين. وفقًا لإحدى الدراسات ، كان لدى بعض الأطفال أعراض محددة (ضيق في التنفس ، زرقة ، نزيف معدي ، وموت) ، لكن لم يتم اختبار أي إصابة بالعدوى. لا يبدو أن إبقاء الطفل مع أم مريضة أمرًا مستحسنًا.

بالإضافة إلى ذلك ، أبلغت البيانات الخاصة بالعدوى الفيروسية التنفسية الأخرى أثناء الحمل (الفيروس التاجي وفيروس الأنفلونزا أيضًا) عن آثار لا سيما انخفاض الوزن عند الولادة والولادة المبكرة. بالإضافة إلى ذلك ، يمكن أن تؤدي الإصابة بنزلة برد أو إنفلونزا مع ارتفاع في درجة الحرارة في وقت مبكر من الحمل إلى زيادة خطر الإصابة بعيوب خلقية معينة.

الآثار طويلة المدى غير معروفة حتى الآن ، بخلاف الآثار طويلة المدى المرتبطة بانخفاض الوزن عند الولادة.

هل يمكن أن ينتقل الفيروس عن طريق الرضاعة الطبيعية؟


حتى الآن ، لم تشر أي دراسة إلى وجود دليل على وجود الفيروس في حليب الثدي لدى النساء المصابات. فيما يتعلق بفيروس كورونا المستجد ، كانت الفحوصات التي أجريت على حليب  سيدات مصابات سلبية كلها.وحتى الآن ، وفقًا لأحدث إصدار للمجلة الأمريكية لأمراض النساء والتوليد ، يتم تشجيع الأمهات اللواتي يتمتعن بصحة جيدة ، ولم يعدن عرضة للإصابة ، على الرضاعة الطبيعية.

الدكتور هو أنت



ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

بحث هذه المدونة الإلكترونية